الخميس، 2 أكتوبر، 2008

بحبك موت

جنس لليلة واحدة حب من النظرة الأولى بدون نظارات ولا عدسات لاصقة هذه الليلة أنا عاهرتك وأنت راقصتي أنت سي السيد وأنا أبو عنتر أسرع وقبل قدمي قبل أن يأتينا الصباح فغدا أنت ذكرى وفمي بين فخذي إبن الجارة غداً أنا لغيرك لا تخف الواقي الذكري يحمينا من الشريك الواحد غدا ستكون بين أحضان رجل آخر ...حبيبي لم تترك رقم هاتفك مكتوباً بقلم أحمر الشفاه على مرآتي فقط آثار نقاط الماء الممزوج بمعجون الأسنان لماذا يصعب علينا تنظيف الأسنان دون توسيخ المرآة؟ ما أجملك! عضني، عضني بقوة ... فغداً ستكون ذكرى زرقاء على عنقي وزندي الأيسر عضني قبل أن يصيح الديك وأتوقف عن المص المباح. مزقني، واجهني، خذني... لأن الليلة لن تبث نشرة الأخبار لأن الليلة لا توجد حروب ولا إعتقالات ولأن جمعيات حقوق الإنسان لم يعد هناك ضرورة لها.