الخميس، 2 أكتوبر، 2008

بحبك موت

جنس لليلة واحدة حب من النظرة الأولى بدون نظارات ولا عدسات لاصقة هذه الليلة أنا عاهرتك وأنت راقصتي أنت سي السيد وأنا أبو عنتر أسرع وقبل قدمي قبل أن يأتينا الصباح فغدا أنت ذكرى وفمي بين فخذي إبن الجارة غداً أنا لغيرك لا تخف الواقي الذكري يحمينا من الشريك الواحد غدا ستكون بين أحضان رجل آخر ...حبيبي لم تترك رقم هاتفك مكتوباً بقلم أحمر الشفاه على مرآتي فقط آثار نقاط الماء الممزوج بمعجون الأسنان لماذا يصعب علينا تنظيف الأسنان دون توسيخ المرآة؟ ما أجملك! عضني، عضني بقوة ... فغداً ستكون ذكرى زرقاء على عنقي وزندي الأيسر عضني قبل أن يصيح الديك وأتوقف عن المص المباح. مزقني، واجهني، خذني... لأن الليلة لن تبث نشرة الأخبار لأن الليلة لا توجد حروب ولا إعتقالات ولأن جمعيات حقوق الإنسان لم يعد هناك ضرورة لها.

هناك 4 تعليقات:

gay love life يقول...

wow
azyak ya man
ayh elhlwa dee
bost gamed
el sex haga mohma
we mshar ensanya
atmna keek tgarb momtahh

we atmna ank tktb kman we kman

lany bstmta bektabayk

ammmmmmmmmmmmmow

gaylovelife

مصطفى محمود يقول...

احييك على مدونتك الرائعة وروحك الثورية ..اول مرة الاقى مثلى بيهتم بالنضال ضد الامبريالية !

تحياتى

غلام أبي نواس يقول...

شكراً محمود، هناك الكثير مثلي في العالم لكن للأسف في الدول الناطقة باللغة العربية لسنا بكثر. الناس وخصوصا المثليين تنسى أن أول التحركات العالمية من أجل حقوق المثليين كانت معركة بين الشرطة ومجموعة من المثليين والمغايري الجنس من الطبقة العاملة والوسطى. أنا لا أرى فرق بين النضال ضد الإمبريالية والرأسمالية والنضال من أجل حقوقنا. شكرا مرة أخرى.

أبو صخر يقول...

أنا في السعودية
أريد المشاركة معكم لكن جميع الصفحات محجوبه

ماذا أعمل

هذا ايميلي love.707@w.cn