الخميس، 18 سبتمبر، 2008

القديستان سووره وإليزابيت

لا يمكن أن نتوقف على حدود الدين والقداسة التي تخترق وجودنا كل يوم. لم نعلن الحرب بل الحرب أعلنت علينا. آلهتم الذين وضعوا أيديهم منذ القدم على أفواهنا وأجسادنا وأفكارنا اليوم نرفعهم معنا إلى قداسة الجسد المشبع لذة، اليوم يدخلون عالمنا الواسع، يمشون على السوائل المتفجرة من نشواتنا ويتقدمون إلى مئذنة شهواتنا. فنانتان مصورتان تتحديان موانع الدياناتين المسيحية والإسلامية وشائعاتهما ضد المثلية الجنسية والتغاير الجنسي عبر هذه الصور. الفنانة الإيرانية المولد والمقيمة في هولندا "سووره هيرا" قدمت سلسلة من الصور وفيديو قصير يصور شخصيات دينية ومنها النبي محمد في أوضاع مثلية. عمل مثير للجدل ولا يمكن بأن يوصف بأقل من شجاع. يمكن مشاهدة الفيديو"Allah ho Gaybar" هنا وهو ما يمكن أن يسمى صفعة لكل النزعات الأصولية بكل دياناتها.

الفنانة السويدية "إليزابيت أولسون والين" تخطت الكنيسة والإنجيل لتبدع صوراً تقدس المثلية والتغاير الجنسيين في أعمال ذات قيمة فنية كبيرة. لقد إستطاعت الغوص عميقاً في عالمين مختلفين وتمثيلهما بتفاصيلهما.

ليست هناك تعليقات: